تعرف علي مدرب ريال بيتيس - كيكي سيتين



في الأندلس، هناك نوع آخر من الشغف
أنا مؤمن أن عليك تحقيق إنتصاراتك بالطريقة الصحيحة، هنا في بيتيس، الأمر مختلف بعض الشيء
هناك مشجعين في مختلف الأندية لا يفهمون أبدًا بعض الأشياء التي تقوم بها، هم يهتمون فقط في الفوز، الفوز وحده
معظم مشجعي بيتيس أُعجِبوا بأسلوبي وأفكاري حول كرة القدم، لكن الأمر لم يكن سهلًا
في النصف الأول من الموسم الماضي، عندما كنّا نخسر العديد من اللقاءات، كان من الصعب عليهم فهم بعض المفاهيم خلف أسلوبنا في اللعب
مع نهاية الموسم أنهينا في المركز السادس والمشجعين كانوا سعداء، لقد تقبّلوا أكثر أفكاري ونهجي في اللعب
الناس شاهدوا نتائج البناء من الخلف، الطريقة التي نتحكّم بها بالكرة، حتّى لو توجّب علينا العودة بالكرة للحارس في الكثير من الأحيان، كي نجد الرجل الحر
العديد من الناس لا زالوا يؤمنون أن على الحارس تشتيت الكرة لمناطق الخصم عندما يكون الفريق مهزوم، لكن تأكّد أن هذه الطريقة ليست هي الأسرع لخلق الفرص
الجميع يعرفون أن اللاعب سيؤدّي بشكل أفضل عندما يكون سعيد وراضٍ
إن كان القدوم للتدريب يشكل لك مشكلة يوميّة، فأنت لن تستطيع إخراج أفضل ما لديك من قدرات
وبالطبع، سعادة اللاعب تبلغ أوجها عندما تمنحه الكرة
في النهاية، أنت لم تصبح لاعب محترف لأنك كنت تلعب بدون كرة في الشوارع والحدائق وفي المنزل
أنت أصبحت لاعب محترف لأن الكرة كانت بين قدميك على الدوام
حتى اللاعبين المحدودين فنيًا يحبّون الكرة بين أقدامهم، لا أن تأخذها منهم وتُجبرهم على الدفاع طوال الوقت
خلال فترتي كلاعب، شاهدت بعض المدربين يخبرون اللاعبين بما عليهم فعله بالحرف، وفي الملعب تشاهد اللاعبين يحاولون تطبيق ما يُؤمرون به
لعبت لمدربين وكنت أمضي المباراة كاملةً أركض من بداية الملعب لآخره، دون أن ألمس الكرة
أفكاري كلاعب كانت تتعارض كثيرًا مع أفكار المدربين الذين يشرفون علي
كنت أتقدّم لأستلم الكرة في المساحة الفارغة، لكن زميلي يلعب كرة طويلة بلا معنى، لماذا؟ لأن المدرب أمره بفعل ذلك
عندما كنّا نواجه برشلونة كرويف، تلعب أمامهم وتبقى تركض خلف الكرة لتسعين دقيقة، كنت أقول لنفسي "ذلك ما أحبه، أريد أن أكون ضمن هذا الفريق، لأعرف كيف يحدث ذلك."
كيف يمكنك أن تمتلك الكرة طوال هذه المدة؟ كيف تجبر خصمك على الركض طوال المباراة؟
منذ ذلك الحين، بدأت بمشاهدة مباريات أكثر، وثم أحاول تحليل ما يجري خلالها
ما الذي كنت أريده عندما أصبح مدرب؟ أريد الكرة، فقط
- كيكي سيتين مدرب ريال بيتيس

Comments