ركود الغدة الدرقية وخمولها - أسباب وطرق علاج الألم

: ركود الغدة الدرقية
  هو عبارة عن إصدار هرمونات الغدة الدرقية بدرجة غير كافية، ويصيب عادةً السيدات ما في أعقاب الستين عاماً، ويسبب ركود الغدة الدرقية اختلال في توازن التفاعلات الكيميائية في الجسد، ونادراً ما تبدو المظاهر والاقترانات في مدد مبكرة. ومرور الوقت من دون دواء لخمول الغدة الدرقية، يكون السبب في مشكلات صحية كثيرة مثل، البدانة، و الآم المفاصل، و العقم، ومشاكل في الفؤاد. والخبر السار هو أن هناك امتحانات دقيقة لوظائف الغدة الدرقية تُستخدم في تشخيص ركود الغدة الدرقية. ومن المعتاد أن يكون دواء ذلك القصور من خلال هرمون الغدة الصناعية طفيف وآمن، ومن الممكن القيام به بعدما يحدد الطبيب الجرعة المناسبة لحالتك

: مظاهر واقترانات ركود الغدة الدرقية
 ظهور مظاهر واقترانات ركود الغدة الدرقية تعتمد بقوة على خطورة ندرة الهرمون، إلا أن في العموم تميل أي مشكلات إلى التقدم ببطء أثناء سنوات. ومن العسير ملاحظة مظاهر واقترانات ركود الغدة الدرقية في بادئ الشأن مثل، الجهد وازدياد الوزن أو من الممكن أن تنسبها إلى كبر العمر، وبرغم أن التمثيل الغذائي يُصبح بطيء، سوى أنه يصدر تطور جلي للأعراض، وأعراض ركود الغدة الدرقية تشمل: إجهاد. مبالغة الحساسية للبرد. إمساك. جفاف البشرة. مبالغة الوزن. الوجة السمين. بحة في الصوت. تدهور العضلات. مبالغة مستوى الكوليسترول في الدم. أوجاع العضلات وضعفها وصلابتها. وجع، أو صلابة، أو انتفاخ فى المفاصل. دورات حيض أثقل من المعتاد أو غير منتظمة. الشعر الخفيف. تباطؤ معدل ضربات الفؤاد. اكتئاب. تدهور ذاكرة. ويؤدي ترك ركود الغدة الدرقية من دون دواء إلى تفاقم المظاهر والاقترانات. والتحفيز المتواصل للغدة الدرقية لارتفاع إفراز الهرمونات، يقود إلى تضخم الغدة الدرقية، وفضلا على ذلك هذا، من الممكن أن تصاب بكثرة عدم التذكر، وعمليات التفكير تصبح أدنى، وتشعر بالحزن والكآبة. ركود الغدة الدرقية المتطور يُعرَف بـ الوذمة المخاطية (Myxedema) وهو قليل وجوده الحدوث، إلا أن الإصابة به تؤدي إلى الموت. وأعراض الغدة الدرقية تشمل أيضاًً هبوط ضغط الدم، قلة التنفس، هبوط درجة سخونة الجسد، عدم الاستجابة والدخول في غيبوبة. وفي الحالات الخطيرة، تؤدي الوذمة المخاطية إلى الموت

: ركود الغدة الدرقية
 فى الرضع وبصرف النظر عن أن ركود الغدة الدرقية عادةً يُصيب الأعمار المتوسطة والنساء الكهول، سوى أنه من الجائز أن يُصيب حتى الأطفال. فالأطفال المولودون من دون الغدة الدرقية أو بخمول في الغدة، عادة تبدو عليهم يسير من إشارات وأعراض الداء، وقد يعانوا من بعض تلك المشكلات: اصفرار البشرة والعيون البيضاء (مرض الصفراء Jaundice)، وفي أكثرية الحالات يصدر ذلك عندما يصبح الكبد غير قادر على إصدار مادة البيليروبين (Bilirubin)، والتى تتألف على نحو طبيعي عندما يقوم الجسد بتدوير خلايا الدم الحمراء القديمة أو التالفة . الاختناق المتتالي. اللسان الجاحظ الهائل. الوجه المنتفخ. ومع تقدم الداء، جائز أن يجابه الرضع صعوبة في التغذية، وقد يفشلون في النمو والتطور على نحو طبيعي، ومن الممكن أن يتعرضوا ايضاً إلى: إمساك. تضاؤل العضلات. السبات الباهظ. وعندما لا يداوي ركود الغدة الدرقية نحو الرضع، حتى الحالات الخفيفة من الممكن أن تؤدي إلى إعاقات جسدية وعقلية شديدة

: ركود الغدة الدرقية نحو الأطفال والمراهقين
 الأطفال والمراهقون المصابون بخمول الغدة الدرقية يملكون نفس مظاهر واقترانات البالغين، لكنهم يصابون ايضاًً بالآتي: تضاؤل النمو، الأمر الذي يقود إلى قصر القامة. تأخر نمو الأسنان المستدامة. تأخر سن البلوغ. تدهور النمو الذهنى. وجوب استشارة الطبيب اذهب لزيارة طبيبك إذا كنت تشعر بالتعب دون داع أو لديك أي إشارات أو مظاهر واقترانات أخرى من ركود الغدة الدرقية مثل، البشرة الجاف، الوجه المنتفخ أو الشاحب، الإمساك أو الصوت الأجش. 
وعليك ايضاًً أن تشاهد طبيبك لتصرُّف امتحان بطولة دوري لوظيفة الغدة الدرقية إذا كنت قد أجريت مسبقاً عملية جراحية الغدة الدرقية، أو الدواء مع اليود المشع، أو العقاقير المضادة للغدة الدرقية، أو الدواء الإشعاعي لرأسك، للرقبة أو للجزء العلوي من الصدر. ومع هذا، قد يستغرق سنين أو حتى عقود قبل أن تؤدي أياً من تلك العقاقير أو الممارسات إلى ركود الغدة الدرقية. لو كان لديك نسبة عالية من الكوليسترول في الدم، تتم مع طبيبك بشأن ما لو كان ركود الغدة الدرقية سبباً لهذا. وإذا كنت تتلقى الدواء بالهرمونات لخمول الغدة الدرقية، يُفضل عمل جدول مواعيد لزيارات الاستكمال مع الطبيب بمقدار الإمكان. وفي الطليعة، م الهام التحقق من أنك تتلقى الجرعة السليمة من العلاج، ومع مرور الوقت، قد تتغير الجرعة التي تتطلب إليها

 : الدواء الإشعاعي
 الإشعاع المستهلك لمداواة سرطان الدماغ والرقبة، يترك تأثيره على الغدة الدرقية، ومن الممكن أن يقود إلى ركود الغدة الدرقية. العقاقير هناك بعض العقاقير التي تشارك في ركود الغدة الدرقية مثل، الليثيوم Lithium المستعمل في دواء القلاقِل النفسية. وإذا كنت تتناول بعض العقاقير فأسال الطبيب المعالج هل لها نفوذ على الغدة الدرقية أم لا. وفى بعض الحالات النادرة، مرض ركود الغدة الدرقية قد ينتج نتيجة لـ: مرض خلقي بعض الأطفال حديثي الولادة يولدون بخمول في الغدة الدرقية أو بلا غدة درقية، والغدة الدرقية لم تتحسن على نحو طبيعي لأسباب غير معروفة، في أكثرية الحالات، ولكن بعض الأطفال يملكون شكل وراثي من التوتر. والأطفال المصابون بخمول الغدة الدرقية الخلقي كثيرا ماً ما تبدو على نحو طبيعي نحو الولادة، وذلك هو الداعِي خلف إلتماس أكثرية الدول عمل تحليل للغدة الدرقية لكل حديثي الولادة. اختلال الغدة النخامية داع آخر قليل وجوده الحدوث، هو فشل الغدة النخامية في إفراز الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، وعادةً يكون نتيجة لـ ورم حميد في الغدة النخامية

الحمل
الحمل بعض السيدات تصبن بخمول الغدة الدرقية خلال أو في أعقاب الحمل(Postpartum Hypothyroidism)، نتيجة لـ إصدار أجسام مضادة للغدة الدرقية. وترك تلك الوضعية من دون دواء، ويؤدي هذا إلى مبالغة خطر الإجهاض، والولادة المبكرة، وتسمم الحمل، وقد يسبب مبالغة عظيمة في ضغط الدم للمرأة أثناء الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، ومن الممكن ايضاًً أن يؤثر تأثيراً خطيراً على تطور الجنين. قلة تواجد اليود اليود المعدني المتواجد على نحو رئيسي في الأغذية البحرية، والأعشاب البحرية، والنباتات التي تُزرع في التربة الغنية باليود والملح المعالج باليود، لازم لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية، ففي بعض مناطق العالم، قلة تواجد اليود أمر ذائع، ولكن إضافة اليود إلى ملح الغذاء قد قضى عملياً على تلك الإشكالية في الولايات المتحدة الامريكية. وعلى الضد، أخذ العديد من اليود من الممكن أن يسبب ركود الغدة الدرقية

Comments