الذبحة الصدرية - أنواعها ومتي يجب الذهاب للطبيب ؟

 : الذبحة الصدرية
 هو نوع من أشكال أوجاع الصدر الناتج عن هبوط تدفق الدم إلى الفؤاد، وتُعد الذبحة الصدرية واحد من مظاهر
 واقترانات مرض الشريان التاجي. الذبحة الصدرية، أو المعروفة في بعض الأحيانً بالذبحة القلبية تُوصف في الغالب أنها عبارة عن ضغط، أو ثقل، أو وجع في الصدر، وبعض الناس الذين يتكبدون من الذبحة الصدرية يصفون شعورهم بوجود وزن ثقيل موضوع على صدرهم. وقد تكون الذبحة الصدرية وجع حديث يتطلب إلى اللجوء إلى الطبيب، أو وجع متتالي ينتهي وحده من دون دواء، وبصرف النظر عن اعتبارها مرض ذائع نسبياً، سوى أنه ما زال يصعب مفاضلتها عن أشكال أخرى من أوجاع الصدر، مثل الوجع، وعدم السكون الناتجة عن عسر الهضم، فإذا كان لديك وجع عبثي في صدرك، اطلب الإعتناء الطبية مباشرة

: مظاهر واقترانات الذبحة الصدرية 
تشمل مظاهر واقترانات الذبحة الصدرية ما يلي: وجع في الصدر، وعدم سكون، ومن الممكن
 وصف الوجع بأنه إحساس بالكبس، الاعتصار، الحرقة أو الامتلاء. وجع في الأذرع، الرقبة، الفك، الكتف، أو الظهر يرافقه أوجاع في الصدر. غثيان. تعب ودوخة. ضيق في التنفس. تعرق. دوخة، أو دوار. تلك المظاهر والاقترانات يلزم تشخيصها، وتقييمها مباشرة بواسطة الطبيب، لأجل أن يتخذ قرار إذا ما كانت ذبحة صدرية مستقرة، أو مضطربة، واحتمال أنها قد تؤدي إلى نوبة قلبية. تعتبر الذبحة الصدرية المستقرة هي الذائعة نسبياً، فهي تتم كثيرا ماً عندما ترهق نفسك بفعل ما، ولا تأخذ قسطاً من السكون، مثل الوجع الناتج عندما تسير مسافة إرتفاعاً لأعلى، أو عندما تسير في الجو لمنخض الحرارة؛ فيُسمى ذلك ذبحة صدرية

: مواصفات الذبحة الصدرية المستقرة
 تتم عندما يعمل الفؤاد على نحو أشد وأصعب، مثل حالات التدريب، أو تزايد السلالم. تكون مُتوقعة، ويكون الوجع مماثل لآلام سابقة في الصدر. تتواصل لمدة قصيرة، من المحتمل 5 دقائق، أو أدنى. تختفي سريعاً إذا تم الاستحواذ على قسط من السكون، أو تناول العقاقير الخاصة للذبحة الصدرية. لا تتشابه شدة، ومُدة، ونوع الذبحة الصدرية، وقد توميء مظاهر واقترانات أخرى غير مشابهة إلى نوع أكثر خطورة من الذبحة الصدرية (الذبحة الصدرية الغير مستقرة)، أو النوبة القلبية. مواصفات الذبحة الصدرية الغير مستقرة (أو الوضعية الطبية الطارئة) تتم حتى وقت السكون. تحويل في الإحساس المعتاد للذبحة الصدرية. تكون غير منتظر وقوعها. من المعتاد أن تكون أقوى، وتتواصل لمدة أطول من الذبحة الصدرية المستقرة، فتستمر على الارجح لمُدة 30 دقيقة، أو أكثر. قد لا تختفي مع السكون، أو تناول عقاقير الذبحة الصدرية. من الممكن أن تكون دلالة إلى نوبة قلبية. هناك نوع آخر من الذبحة الصدرية يُسمى الذبحة الصدرية البديلة، أو ذبحة برنزميتال، وذلك النوع من الذبحة يكون نادراً، ويكون سببه تشنُج في شرايين الفؤاد، والذي يخفف مؤقتاً من تدفق الدم

متى يلزم رؤية الطبيب؟

 في وضعية استمرار وجع صدرك مرحلة أطول من بضع دقائق، ولم يختفي من خلال السكون، أو تناوُل العلاج الخاص للذبحة الصدرية، فقد تكون تلك دلالة إلى احتمال تعرضك لنوبة قلبية، لهذا يلزم عليك مباشرة اللجوء لمساعدة الطبيب المتخصص، أو الذهاب على الفور إلى المركز صحي. لو كان الإحساس بعدم السكون في صدرك هو عَرض حديث، فمن اللازم زيارة طبيبك لأجل أن يكتشف عوامل وجع الصدر، ويصف لك الدواء الموائم. وإذا ساءت أو تغيرت وضعية الذبحة الصدرية المستقرة عن الطبيعي، فيجب أن تلتجئ للعناية الطبية مباشرة. عوامل الذبحة الصدرية تتم الذبحة الصدرية نتيجة لـ هبوط مستوى تدفق الدم إلى عضلات الفؤاد، حيث أن الدم يحمل الأكسجين الذي يحتاجه الفؤاد على نحو منتظم وضروري، فعندما يتعذر وصول النسبة الكافية من الأكسجين إلى الفؤاد، يسبب هذا حدوث وضعية تسمى الإسكيمية، أو قلة تواجد التروية (أو الإقفار). ويعد الداعِي الأكثر شيوعاً لتدني مستوى تدفق الدم إلى عضلات الفؤاد هو مرض الشريان التاجي، حيث من الممكن أن تصبح شرايين الفؤاد (التاجية) ضيقة نتيجة لـ الترسبات الدسمة التي تُسمى صفائح، وهو ما يُسمى بـ تصلب الشرايين. ويكون هبوط تدفق الدم هو الإشكالية الرئيسية، فالقلب لا يحصل على ما يكفيه من الأكسجين من خلال الدم المحمل به، وقد تتساءل لماذا لا ينتج ذلك لك باستمرارً الذبحة الصدرية إذا ما كانت شرايين الفؤاد ضيقة نتيجة لـ الصفائح الدسمة؟ ويكون ذلك نتيجة لـ أنه في وضعية هبوط إلتماس نسبة الأكسجين الضرورية، على طريق المثال في وقت السكون، فإن عضلات الفؤاد تستطيع في هذا الوقت الاستحواذ على اعداد متدنية من تدفق الدم دون ظهور مظاهر واقترانات الذبحة الصدرية، وإنما في وضعية مبالغة المطلب للأكسجين، على طريق المثال في وضعية التدريب، فقد يسبب هذا الذبحة الصدرية

Comments