قصة رونالدينهو حتي الاعتزال - الساحر


عزيزي رونالدينهو إبن الـ8 أعوام
غدًا، عندما تعود للبيت بعد ممارستك لكرة القدم في الخارج، سيكون هناك الكثير من الناس في منزلك، أعمامك، أصدقاء عائلتك، أُناس في المطبخ لا تعرفهم، في البداية، ستظن أنك متأخر على الحفلة، الكل هنا للإحتفال بعيد ميلاد شقيقك الأكبر روبيرتو، الذي سيكمل 18 عام اليوم.
عادةً، عندما تعود للمنزل ترى والدتك تضحك في الأرجاء وتوزّع الإبتسامات، لكن هذه المرة ستجدها تبكي.!
بعدها ستجد روبيرتو، شقيقك، سيضع يده على كتفك ويقودك للحمّام، لتكون وحيدًا، بعدها سيخبرك بشيء لن تستوعبه حقًا.
"كان هناك حادث، أبي رحل، أبي مات." - روبيرتو
لن تستوعب الأمر، ما الذي يعنيه ذلك؟ حسنًا متى سيعود؟ كيف يمكن له أن يرحل أصلًا؟
والدي كان يطلب مني دومًا اللعب من أجل المتعة، من أجل الإبداع، اللعب لأجل المرح، لقد آمن بإمكانياتي أكثر من أي شخص آخر، عندما بدأ شقيقي روبيرتو اللعب لجريميو في العام الماضي، قال والدي: "روبيرتو جيد، لكن شاهدوا أخاه الأصغر عندما يكبر."
والدي كان رجل خارق، أحبّ كرة القدم كثيرًا، كان يعمل في حوض بناء السفن، وأثناء إجازته الإسبوعية كان يعمل كحارس أمن في ملعب جريميو، كيف لن أراه مرةً أخرى؟ لماذا؟ لم أستوعب قط ما قاله لي شقيقي روبيرتو.
رونالدينهو الصغير، أنت لن تشعر بالحزن على رحيل والدك على الفور، هذا سيأتي لاحقًا، بعد سنوات من الآن ستدرك أن والدك رحل ولن يعود لكوكب الأرض مجددًا، لكن ما أريدك أن تفهمه أنه سيكون حاضر معك في كل مرة تطأ فيها قدماك أرض الملعب، في كل مرة تلمس بها الكرة، سيكون والدك برفقتك.
لكنك محظوظ لأنك تمتلك روبيرتو، رغم أنه يكبرك بـ10 سنوات، إلّا أنه سيكون الشقيق والوالد في نفس الوقت، سيكون كل شيء في حياتك.
هناك حيث تسكن، في بورتو أليجري، المخدرات والدعارة والعصابات، سيكون الأمر صعبًا، لكنك ستشعر بالأمان طالما تلعب كرة القدم، في الشارع، في الحديقة، مع كلبك، بالمناسبة، ذلك الكلب مدافع جيد، لا يكل ولا يمل من الركض.
بعد ذلك بسنوات، الكثير يؤمنون بموهبتك، لكنهم لا يؤمنون بك، بأسلوبك في اللعب، أحد المدربين سيقول لك: "لن تصبح لاعب كرة قدم في حياتك، أبدًا."
استخدم تلك الكلمات كمحفّز، كدافع لك للتركيز، ثم بعد ذلك فكّر باللاعبين الذين استخدموا كرة القدم لنثر جمال أسلوبهم، مارادونا، رونالدو، دينير، وغيرهم.
فكّر بما اعتاد والدك على قوله: "إلعب لأجل المتعة، المرح، الإبداع، هذه أمور لن يفهمها الكثير من المدربين، عندما تكون في الملعب، لن تقوم بالكثير من الحسابات، كل شيء سيحدث بشكل تلقائي، قدمك ستتّخذ القرارات بمفردها.
إلعب بحريّة وستحقق كأس العالم
إلعب بحريّة وستحقق البالون دور
إلعب بحريّة وستحقق الليجا والكالتشيو


أكثر ما ستكون فخور به في مسيرتك، هو أنك ساعدت على تغيير كرة القدم في برشلونة، عندما وصلت هناك ريال مدريد كان القوة العظمى، وعندما غادرت، جميع الأطفال أصبحوا يريدون لعب كرة القدم بطريقة برشلونة.

Comments